أخبار

ناصر بوريطة يعترف بتورط النظام المغربي مع إدارة ترامب في زعزعة استقرار فنزويلا

في سابقة هي الأولى من نوعها كشف وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في ندوة صحفية مشتركة مع كاتب الدول الأمريكي المكلف بالشرق الأوسط وشمال أفريقي ديفيد شينكر، بمدينة الداخلة جنوب الصحراء الغربية، عن تورط النظام المغربي مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية مهامه دونالد ترامب لزعزعة أمن واستقرار فنزويلا.

وقال ناصر بوريطة في هذا الصدد “لنا مواقف متطابقة مع الولايات المتحدة فيما يخص فنزويلا وإيران والعديد من القضايا الدولية (…) يكفي أن أقول أن سفيري المغرب وأمريكا كانا يقومان بمساعي مشتركة ويتحركان في نفس الاتجاه فيما يتعلق بفنزويلا”.

للإشارة فقد ثبت تورط النظام المغربي في محاولة دعم الانقلاب على الشرعية في فنزويلا، مقابل تغيير موقف كاراكاس تجاه القضية الصحراوية والاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

Spread the love

Dejar comentario