أخبار

مراقبون أفارقة: ما قامت به إدارة ترامب في الصحراء الغربية يزعزع أمن واستقرار المنطقة برمتها

أكد مراقبون أفارقة لوكالة أنباء “أسوشيتد برس” أن ما قامت به إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في الصحراء الغربية، يزعزع أمن واستقرار المنطقة برمتها.

وعلى هامش تغطيتها لزيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ديفيد شينكر لمدينة الداخلة، أكد المراقبون الأفارقة الذين التقى بهم مراسل “أسوشيتد برس” أن اعتراف “الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، قد يزعزع استقرار المنطقة برمتها، هذه المنطقة التي تكافح ضد التنظيمات الإرهابية والتهريب والهجرة غير الشرعية.”

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” في تقريرها أيضاً إلى أن “اعتراف الولايات المتحدة بالصحراء الغربية كجزء من المغرب، أثار انتقادات الأمم المتحدة وحلفاء أمريكا نفسها”.

للإشارة كانت الوكالة قد كشفت أيضا أن “المغرب يحاصر المنطقة باحكام ويمنع السكان من الحديث مع الصحافة، وتمت مراقبة مراسلها مراقبة حثيثة من قبل السلطات المغربية ومنعه من اجراء لقاءات مع السكان”.

Spread the love

Dejar comentario