أخبار

مجلة فرونت لاين: إعلان ترامب خيانة لحقوق الشعب الصحراوي وانتهاك صارخ للقانون الدولي

اعتبرت مجلة “فرونت لاين” ذائعة الصيت أن إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشأن الصحراء الغربية، يعد خيانة لحقوق الشعب الصحراوي، وانتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأوضحت “فورنت لاين” أنه “قبل أسابيع قليلة من مغادرته منصبه، أقنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المغرب باتمام صفقة مقايضة يقيم من خلالها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، لتجعل هذه الخطوة المملكة المغربية رابع دولة عربية تنفصل عن باقي العالم العربي والإسلامي في الأشهر الثلاثة الماضية.

وأكد ذات المصدر أن “الولايات المتحدة الآن أصبحت تتميز بأمر مريب وهو كونها أول دولة تعترف رسميًا بالصحراء الغربية كجزء من المملكة المغربية.”

الخطوة الأمريكية تنتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

وأشارت “فرونت لاين” إلى أن “الإدارات الأمريكية السابقة شاركت في جهود لإيجاد حل للنزاع طويل الأمد في الصحراء الغربية، حيث اقترحت الأمم المتحدة إجراء استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية، لكن الحكومة المغربية وبمساعدة فرنسا وإلى حد ما الولايات المتحدة واصلت المماطلة.”

وخلصت مجلة “فرونت لاين” إلى أن “الصحراويين نفذ صبرهم بعد انتظار أكثر من نصف قرن ليكونوا أحرارًا، إن الصحراويين إلى جانب الفلسطينيين من بين الشعوب التي خانها العالم، وكلاهما وُعد بحل دائم ويعاني من الاستيطان الاستعماري، وفي كل من فلسطين والصحراء الغربية لعبت الولايات المتحدة دورًا رئيسيًا في حرمان أبناء الأرض من حقوقهم.”

إن الصحراويين لديهم سبب ليصابوا بخيبة أمل من فشل الأمم المتحدة الذريع في إيجاد حل للقضية الأساسية لإنهاء الاستعمار، حيث لم تُمنح بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية سلطة مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم، ولَم تقم بتنفيذ مهمتها التي أسست لأجلها.

Spread the love

Dejar comentario