أخبار

مبعوث الرئيس الصحراوي يؤكد للرئيس الموريتاني أن الجمهورية الصحراوية كعضو في الاتحاد الأفريقي تعتبر أن الاستقرار والأمن في المنطقة مرتبط باحترام الحدود

أكد مبعوث الرئيس الصحراوي إلى نواكشوط وزير الخارجية الصحراوي السيد محمد سالم ولد السالك، خلال استقباله من طرف الرئيس الموريتاني ولد الغزواني، أن الجمهورية الصحراوية كعضو في الاتحاد الأفريقي تعتبر أن الاستقرار والأمن في المنطقة مرتبط باحترام الحدود والعدل والحق.

رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تسلم صباح اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط، رسالة خطية من أخيه فخامة السيد إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية.

وقام بتسليم الرسالة السيد محمد سالم ولد السالك وزير الخارجية الصحراوي رفقة الوزير الامين العام للرئاسة الصحراوية السيد ابراهيم محمد محمود خلال استقبال خصهما به فخامة رئيس الجمهورية.

وأدلى الوزير الصحراوي بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه “نشكر جزيل الشكر فخامة رئيس الجمهورية على هذا الاستقبال، سلمنا لفخامة الرئيس رسالة من أخيه الرئيس إبراهيم غالي، حول آخر تطورات القضية الصحراوية وحول العلاقات الثنائية.

تعتقد الجمهورية الصحراوية أن الاستقرار والأمن في المنطقة مرتبطان باحترام الحدود وعلى العدل وعلى الحق.

وستعمل الجمهورية الصحراوية في هذا الاتجاه كعضو في الاتحاد الافريقي وعلى اساس ان العلاقات تكون مبنية على الاحترام المتبادل وعلى المصالح المشتركة.

والشعب الصحراوي الذي يعمل من أجل السلام ويكافح من أجل حقوقه، سيبقى دائما من أجل أن يكون السلام مبني على العدالة وعلى احترام الحدود والوحدة الترابية لكل مكونات المنطقة”.

مصادر إعلامية موريتانية كانت قد أكدت لنا أن وفد رفيع المستوى عن الجمهورية الصحراوية يترأسه وزير الخارجية الصحراوي السيد محمد سالم ولد السالك، سيلتقي اليوم مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بقصر الرئاسة في نواكشوط.

وبحسب ذات المصدر فإن الوفد الصحراوي وصل العاصمة نواكشوط منذ يوم الجمعة الماضي، حيث أجرى لقاءات مثمرة مع مسؤولين موريتانيين في مقدمتهم وزير الأمن.

وتعتبر هذه أول زيارة لوفد من الجمهورية الصحراوية بهذا المستوى لنواكشوط منذ الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الگرگرات.

Spread the love