أخبار

في أول تعليق لها الخارجية الأمريكية تدعم جهود الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية وتتجاهل إعلان ترامب

أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، في مؤتمر صحفي عقده هذا المساء، حصل البورتال ديبلوماتيك على نسخة منه، أن الإدارة الأمريكية تدعم جهود التسوية التي تشرف عليها الأمم المتحدة، ومهام بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو).

في ذات السياق عبر المسؤول الأمريكي عن « دعم الولايات المتحدة لمخطط التسوية الأممي من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم لقضية الصحراء الغربية ».

كما عبر عن دعم واشنطن « لمهام وعمل بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) ».

وخلال هذه الندوة الصحفية تجاهل المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، الرد على سؤال حول إعلان ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية.

للإشارة كان القائم بالأعمال بالسفارة الأمريكية لدى مدريد السيد كونراد تريببل قد أكد في مقابلة حصرية مع صحيفة « إلباييس »، أن « إعلان ترامب بشأن الصحراء الغربية من بين أبرز القضايا التي تجري مراجعتها ».

وأشار الدبلوماسي الأمريكي إلى أن « الإدارة الأمريكية تجري محادثات مع جميع الجهات الفاعلة في إطار الأمم المتحدة ولكنها لم تتخذ أي قرارا لحد اللحظة » مؤكدا أن وزير الخارجية بلينكن « يريد فهم كل الحيثيات والالتزامات ».

بالإضافة إلى ذلك شدد الدبلوماسي الأول في السفارة الأمريكية بعد مغادرة السفير السابق، على أن إدارة بايدن « تسعى إلى التشاور مع الحلفاء ودعم الهيئات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة وأن أي قرار يتخذ في مثل هذه الحالة سيكون ضمن هذا الإطار ».


أخيرا كشف الدبلوماسي الأمريكي في مدريد أن الإدارة الأمريكية تتفهم أن الصحراء الغربية تعد قضية مهمة لإسبانيا.

وكان 27 نائباً في الكونغرس الأمريكي بقيادة السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي والسيناتور الجمهوري جيم إينهوف، طالبوا الرئيس جو بايدن، يوم 18 فيفري الجاري، بإلغاء قرار سلفه، دونالد ترامب، حول الصحراء الغربية.

البورتال ديبلوماتيك

Spread the love

Dejar comentario