أخبار

تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر التطورات الاقليمية والدولية محور محادثات بين وزيري خارجية أثيوبيا والجمهورية الصحراوية

أفادت مصادر من الخارجية الصحراوية أن المحادثات التي دارت اليوم بين مبعوث الرئيس الصحراوي وزير خارجية الجمهورية الصحراوية السيد محمد سالم ولد السالك، بنظيره الأثيوبي ديماكى ماكنون، تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر التطورات الإقليمية والدولية، في ظل تجدد المواجهات المسلحة بعد العدوان المغربي السافر.

وأشارت نفس المصادر إلى أن المحادثات « تمحورت حول الأوضاع الإقليمية والدولية و خاصة آخر تطورات القضية الصحراوية بعد العدوان المغربي فى منطقة الگرگرات الذى نسف يوم 13 نوفمبر المنصرم وقف إطلاق النار السائد منذ 1991 على إثر توصل الطرفين، الصحراوي و المغربي، إلى اتفاق السلام المعروف بمخطط التسوية الأممي الأفريقي حول الصحراء الغربية ».

وأضافت هذه المصادر أن بهذه المناسبة، أن « الطرفان نوها بالعلاقات الثنائية التاريخية والمتميزة، معربين عن الاستعداد لتطويرها خدمة لمصلحة الشعبين والبلدين ».

حضر إلى جانب نائب الوزير الأل ووزير الشؤون الخارجية الأثيوبي السيد ديماكى ماكنون، السادة السفير دينا مفتى الناطق الرسمي ورئيس قسم العلاقات العامة والسفير اكليلو كيبيدى المدير العام للشؤون الخارجية و السفير مسفين الممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقى، وعن الجانب الصحراوي حضرها السيد لمن اباعلى السفير فى جمهورية اثيوبيا والممثل الدائم لدى الاتحاد الافريقي، و السيد أمان عبد الله مستشار بالسفارة الصحراوية بأديس ابابا.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية.

Spread the love