أخبار

الوضع بالگرگرات: موريتانيا تؤكد أنها ليست طرفًا في النزاع

في أول تعليق رسمي للحكومة الموريتانية على تطورات الوضع بثغرة الگرگرات غير الشرعية، أكد اليوم الناطق الرسمي بإسم الحكومة الموريتانية، السيد سيدي ولد سالم، خلال مؤتمر صحفي له للتعليق على نتائج المجلس الوزاري الأسبوعي أن “موريتانيا ليست طرفًا في النزاع لكننا معنية به كبلد جار”.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم، أن “أزمة الگرگرات تتعلق بمنطقة منزوعة السلاح، وتابعة لمنظة الأمم المتحدة وتتعلق بنزاع قديم”.

وجدد الوزير الموريتاني تأكيده على أن بلده “ليس طرفًا في النزاع، لكنه معني به كبلد جار لكل الأطراف” مؤكدا أن “الدبلوماسية الموريتانية تعمل على حل مشكلة الگرگرات بأسرع وقت ممكن وبأقل التكاليف للمنطقة”.

المحلل السياسي المختص في الشؤون الأمنية المغاربية ومدير مركز رؤية للدراسات واستطلاع الرأي، الدكتور سليمان الشيخ حمدي، أكد في تصريح لقناة الحرة الأمريكية أن إغلاق ثغرة الگرگرات غير الشرعية لا يشكل أي أزمة بالنسبة لموريتانيا.

وشدد أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية على أن “إغلاق الگرگرات لا يشكل أي أزمة بالنسبة لموريتانيا، بل يشكل أزمة للمغرب لأن أغلب صادراته بل كل صادراته إلى أفريقيا تمر عبر هذا المنفذ”.

وأوضح الخبير الموريتاني في الشؤون الأمنية أن “موريتانيا لديها حدودًا مفتوحة على السينغال وعلى مالي وعلى الجزائر وعلى أوروبا وعلى كل الدول التي تأتيها منها الخضراوات وكل المواد الضرورية”.

بدوره الخبير في الشؤون الأفريقية والعربية الأستاذ والكاتب الموريتاني إسماعيل يعقوب ولد الشيخ سيديا، اعتبر أن الاعتصام الذي تنظمه فعاليات المجتمع المدني بمنطقة الگرگرات، هو بمثابة عنوان لمرحلة جديدة من الصراع على الصحراء الغربية يخوضها مدنيون بعيون عسكرية وعقول سياسية.

علاقات الأخوة والصداقة التي تربط البلدين الشعبين الموريتاني والصحراوي، تعززت من خلال إطلاق أنشطة فريق للصداقة البرلمانية الموريتانية الصحراوية.

خلال إطلاق أنشطة الفريق البرلماني الأخ أحمد ولد علين، نوه بالعلاقات التاريخية التي تربط الشعبين، مؤكدا أن “هذا العمل يمثل ترجمة أمينة لتطلعات شعبينا الكبيرة و لما يجمعهما من وشائج و روابط و ما يربط دولتينا -بقيادة كل من صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و أخيه الأخ براهيم غالي – من حسن علاقات و تطابق في وجهات النظرو تماثل في التحديات و اشتراك في المصير”.

Spread the love