أخبار

المغرب يعيش على وقع حالة من الاحتقان والغليان الاجتماعي

في ظل الأزمة الخانقة التي يمر بها الاقتصادي المغربي نتيجة تداعيات وباء كورونا، وعجز النظام المغربي عن إدارة هذه الأزمة، أصبح المغرب يعيش على وقع حالة من الاحتقان والغليان الاجتماعي غير مسبوقة، عمت مختلف أنحاء المملكة.

حيث أظهرت مقاطع فيديو تم تداولها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، شباناً يحرقون إطارات في عدة أحياء في الدار البيضاء والعاصمة الرباط ومواجهات مع الشرطة المغربية ليلة احياء ذكرى عاشوراء.

هذه الاحتجاجات والمظاهرات أسفرت عن جرح العشرات وتوقيف 157 شخصاً من بينهم قاصرون، وسط حالة من الفوضى العارمة.

بدوره قطاع الصحة في المغرب يعيش على صفيح ساخن خلال الأيام الأخيرة، حيث قدم مئات الأطباء استقالتهم، وخرجت مظاهرات ضد الحكومة ووزارة الصحة، نتيجة الأوضاع الكارثية والمزرية التي يعيشها هذا القطاع والمنظومة الصحية عموما في المغرب، خاصة بعد انتشار وباء كورونا.

وكانت كبريات الوكالات الدولية للتصنيف كبلومبرغ الأمريكية وفيتش الدولية، قد أجمعت كلها على أن المغرب مقبل على أزمات اقتصادية اجتماعية وسياسية عميقة وغير مسبوقة.

Spread the love