أخبار

اللوبي المغربي بالولايات المتحدة يتحرك بمجلس الشيوخ لإلغاء العقوبات المفروضة على شركة OCP

بدأ اللوبي المغربي بالولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدا بمجلس الشيوخ الأمريكي “الكونغرس”، القيام بحملة لمواجهة العقوبات المفروضة على المكتب المغربي للفوسفات OCP، أكبر شركة تابعة للدولة المغربية تقوم بالنهب الغير شرعي للفوسفات من الصحراء الغربية.

حيث حاول اللوبي المغربي الحصول على دعم أعضاء مجلس الشيوخ عن ولاية أوهايو الأمريكية، شيرود براون وإيمي كلوبوشار، ولكن وفقًا للمعلومات الواردة من “فورين لوبي” “لم تؤكد رسائل السناتورين التزامهما بالدفاع عن المكتب المغربي للفوسفات OCP ”، على الرغم من حقيقة أن أوهايو هي الولاية السادسة التي تمتلك أكثر الأراضي الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية.

يهدف العمل الذي تقوم مجموعة الضغط التي استأجرها النظام المغربي للدفاع عن مؤسسته في الولايات المتحدة، إلى الضغط حتى لا تقوم لجنة التجارة الخارجية الأمريكية بفرض المزيد من الرسوم الجمركية على الأسمدة التي يقوم المكتب المغربي للفوسفات بجلبها للولايات المتحدة، ويتلقى الدعم عليها من الحكومة المغربية.

المكتب المغربي للفوسفات OCP هو أكبر مصدر للفوسفات الخام في العالم، حيث بلغت صادراته 9.9 مليون طن في 2019، يتم استخراج الجزء الأكبر من هذه الصادرات بشكل غير قانوني من الصحراء الغربية ولذلك بدأ اللوبي المغربي في التحرك.

وقالت الشركة المغربية OCP لرويترز بعد فرض العقوبات والرسوم عليها أنها قد تنهي صادراتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي بلغت قيمتها 729 مليون دولار العام الماضي.

من ناحية أخرى، تجدر الإشارة إلى أن التجارة غير المشروعة في الفوسفات من قبل الشركة المغربية OCP تعاني من نكسات كبيرة في مناطق أخرى من العالم خاصةً في أستراليا ونيوزيلندا، حيث تم رفع دعوى قضائية في نيوزيلندا ضد استيراد الفوسفات بطريقة غير قانونية من الصحراء الغربية المحتلة.

بدوره ممثل جبهة البوليساريو لدى أستراليا ونيوزيلاندا السيد فاضل كمال، كان قد أكد للبورتال ديبلوماتيك أن استثمارات صندوق التقاعد النيوزيلندي غير قانونية وتنتهك الشرعية الدولية والقرارات الأممية، ويسيء إلى سمعة نيوزيلندا كعضو فاعل محترم ومسؤول في المجتمع الدولي.

إليكم الوضع الحالي لعمليات الضغط والتأثير التي يقوم بها اللوبي المغربي في الولايات المتحدة دفاعا عن OCP:

Spread the love