أخبار

الجزائر وليسوتو تدعوان الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

في بيان مشترك توج الزيارة الرسمية الناجحة التي يقوم بها وزير الخارجية الجزائري السيد صبري بوقادوم إلى جنوب القارة، دعت كل من الجزائر وليسوتو الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى ضرورة استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وخلال المحادثات اتفق الطرفان، على “تعزيز التعاون بين البلدين في إطار المنظّمات الدولية والاقليمية خاصة فيما تعلق بالقضايا العادلة.”

وجدد البلدين دعوتهما للاتحاد الافريقي ومنظمة الأمم المتحدة للشروع في إتخاذ الخطوات والاجراءات اللازمة من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار المغربي من الصحراء الغربية.”

الجزائر وجنوب أفريقيا انسجام تام وتطابق في وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية

طالب كل من وزيري خارجية كل من الجزائر السيد صبري بوقادوم ونظيرته الجنوب أفريقية السيدة ناليدي باندور، بضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 690 والقاضي بتنظيم استفتاء حر عادل ونزيه يقرر من خلاله الشعب الصحراوي مصيره، جاء ذلك في ندوة صحفية على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الخارجية الجزائري إلى بريتوريا.

في هذا الصدد جددا تأكيدهما –في بيان حصل البورتال ديبلوماتيك على نسخة منه– على تمسكهما بإيجاد حل يضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه الغير قابل للتصرف في تقرير المصير، وذلك طبقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 690 الصادر سنة 1991 الذي ينص على تنظيم استفتاء حر وعادل ونزيه لشعب الصحراء الغربية.

وزيري خارجية الجزائر وجنوب أفريقيا عبرا في هذا البيان المشترك عن “انشغالهما العميق إزاء تصاعد المواجهات العسكرية في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية.”

في الختام “طالبا رئيسي دبلوماسية البلدين بضرورة تعيين مبعوث أممي جديد إلى الصحراء الغربية في أقرب الآجال خاصة بعد مرور مدة طويلة على شغور هذا المنصب.”.

البورتال ديبلوماتيك

Spread the love

Dejar comentario