أخبار

على الرغم من الدعاية المغربية لم تفتتح الولايات المتحدة قنصلية لها بمدينة الداخلة

بحسب المعلومات التي حصل عليها El Portal Diplomático ، فإن الوفد الدبلوماسي الأمريكي الذي زار مدينة الداخلة المحتلة لم يفتتح القنصلية الوهمية التي وعد بها الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وبهذه الطريقة وعلى الرغم من دعاية النظام المغربي وصحافته، لم تفتتح الولايات المتحدة أي مقر دبلوماسي في مدينة الداخلة المحتلة جنوب الصحراء الغربية.

وأكدت هذه المصادر لـ El Portal Diplomático أن سفير الولايات المتحدة في المغرب ديفيد فيشر علل تأجيل افتتاح القنصلية لـ “استمرار البحث عن مبنى مناسب”.

النظام المغربي كان يتمنى ويترقب افتتاح القنصلية في المدينة المحتلة، وذلك يظهر جليًا من خلال دعوته للصحافة لتغطية زيارة الوفد الأمريكي.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته ترامب ، أعلن سيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية مقابل قيام المملكة المغاربية بإضفاء الطابع الرسمي على علاقاتها مع إسرائيل.

Spread the love

Dejar comentario