أخبار

وكالة فرانس برس تنسف أكاذيب ودعاية الاحتلال المغربي

نسف قسم تقصّي صحّة الأخبار في وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” اليوم، أكاذيب ودعاية الاحتلال المغربي التي يتم تداولها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أنه ومع “تواصل التوتّر في الصحراء الغربية، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تُظهر توابيت خمسين قتيلاً من جبهة بوليساريو قضوا بنيران الجيش المغربي في المواجهات الأخيرة”.

لكن هذا الادعاء تضيف -فرانس برس- “غير صحيح فهذه الصورة نُشرت في العام 2018 على أنها تُظهر ضحايا من الجبهة قتلوا في تحطّم طائرة جزائرية، ولا شأن لها بما يجري حالياً في الصحراء الغربية”.

مؤكدة أنه “بحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، بدأ انتشار هذه الصورة بهذه الصيغة في الثامن عشر من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، أي بعد خمسة أيام على إعلان المغرب شنّ عمليّة عسكريّة في منطقة الكركرات، وهي منطقة عازلة في الصحراء الغربية على الحدود مع موريتانيا”.

وخلصت وكالة فرانس برس إلى أن حقيقة هذه الصورة المتداولة لا علاقة لها بالأحداث الجارية حالياً في الصحراء الغربية. فقد أظهر التفتيش عنها باستخدام محرّكات البحث أنها منشورة منذ العام 2018.

أكاذيب ودعاية الاحتلال المغربي التي فضحتها فرانس برس، تثبت مما لا يضع مجالا للشك حالة التخبط والارتباك الذي يعيشه النظام المغربي التوسعي، بسبب سوء تقدير الموقف السياسي والعسكري الذي وقع فيه بعد خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار واعتدائه على مدنين عزل بمنطقة الگرگرات، اضافة إلى الضربات النوعية التي ينفذها جيش التحرير الشعبي الصحراوي على طول جدار الذل والعار.

Spread the love