وزيرة الصحة الصحراوية لصحيفة المانيفستو | النظام المغربي تعمد نشر وباء كورونا في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

أكدت وزيرة الصحة العمومية الصحراوية السيد خيرة بلاهي في لقاء مع صحيفة “المانيفستو” الإيطالية، عن تطورات انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) أن “النظام المغربي تعمد نشر وباء كورونا في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية”.

حيث عبرت الوزيرة الصحراوية عن قلقها بسبب “عدم اتخاذ سلطات الاحتلال المغربي أي إجراءات لاحتواء العدوى بالمناطق المحتلة، وتعمدها نشر الفيروس في محاولة لاستهداف شعبنا”.

وكشفت أيضا أن النظام المغربي قام بإرسال “العديد من المستوطنين القادمين من المدن المغربية، والعاملين المصابين بفيروس كورونا، للعمل في قوارب الصيد والشاحنات لمواصلة استغلال ونهب الموارد السمكية والفوسفات الصحراوي”.

وأضافت “هناك أيضًا الحصار الممنهج الذي يفرضه الاحتلال، بعدم السماح للعاملين في المجال الإنساني من الدخول للمناطق المحتلة لمراقبة حالة العدوى، ففي الوقت الحالي لا توجد بيانات مقدمة من الرباط إلى منظمة الصحة العالمية بشأن وضعية الوباء في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية”.

وفيما يتعلق بوضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية أكدت وزيرة الصحة الصحراوية أنه ولسوء الحظ “لا يزال الوضع مقلقاً، مع استمرار انتهاك حقوق الإنسان ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين” حيث تشير العديد من التقارير والشهادات “إلى التعذيب الذي يتعرضون له، والحظر المفروض على زيارة أفراد أسرهم، وخطر العدوى الحقيقي بسبب غياب أي شكل من أشكال الوقاية”.

ولهذا السبب بالتحديد “تم إطلاق حملة لإطلاق سراحهم من قبل العديد من أعضاء البرلمان الأوروبي ومختلف المنظمات غير الحكومية” اضافة كذلك إلى “النداء الذي وجهته ميشيل باتشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان”.

وفي الختام طالبت السيدة خيرة بلاهي “بضرورة ممارسة مزيد من الضغط الدولي على النظام المغربي لمراقبة وضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين، الذين ازدادت ظروف اعتقالهم سوءاً بسبب وباء كورونا، وحالة انتشار العدوى داخل السجون المغربية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *