أخبار

وزيرة الخارجية السويدية تطالب نظيرها المغربي بضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بقضية الصحراء الغربية

طالبت وزيرة الخارجية السويدية السيدة آن ليندي من نظيرها المغربي ناصر بوريطة، ضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بقضية الصحراء الغربية وجهودها من أجل إيجاد حل للنزاع.

وخلال اللقاء الذي تم عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد أكدت رئيسة الدبلوماسية السويدية “ناقشنا مجالات تعزيز التعاون بين بلدينا والوضع الأمني في منطقة الساحل. كما اتفقنا على الحاجة الماسة إلى الالتزام بعملية تشرف عليها الأمم المتحدة لحل النزاع في الصحراء الغربية.”

للإشارة تعتبر السويد من بين أبرز الدول الداعمة لكفاح الشعب الصحراوي العادل وتربطها علاقات ممتاز مع الجمهورية الصحراوية.

Spread the love

Dejar comentario