أخبار

مصادر رسمية: الجيش الصحراوي يكبد جيش الاحتلال المغربي وبلطجيته خسائرا بشرية ومادية

أكدت مصادر رسمية للبورتال ديبلوماتيك، أن أبطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي كبدوا جيش الاحتلال المغربي خسائرا بشرية ومادية معتبرة، بعد الهجوم الغادر الذي قاموا به فجر اليوم ضد المتظاهرين السلميين المعتصمين بالگرگرات.

وأكد ذات المصدر لنا أيضا أن الجيش الصحراوي بعد ألحق أضرارًا جسيمة في صفوف القوات المغربية الغازية، تمكن أيضا من أسر جنود مغاربة بزي مدني وأفرادًا من بلطجيته تابعين للمخابرات المغربية لم يتم الكشف بعد عن عددهم.

وكانت مدفعية الجيش الصحراوي قد ردت بالنيران الكثيفة لثني عناصر العدو المغربي عن التقدم والتي أرادت فتح الثغرة بالقوة.

وحدات الجيش الصحراوي وبعد تصديها للقوات المغربية الغازية، قامت بحماية المدنيين الصحراويين، وتأمين ممرا آمنا لهم.

للإشارة كانت الحكومة الصحراوية قد أكدت من جديد وبقوة على أن دخول أي عنصر عسكري أو أمني أو مدني مغربي في ذلك الجزء من المناطق المحررة من الجمهورية الصحراوية أو ما يسمى بالشريط العازل سيعتبر عدواناً صارخاً سيكون على الطرف الصحراوي أن يرد عليه بكل حزم دفاعاً عن النفس وعن السيادة الوطنية، وهو ما سيعني أيضاً نهاية أتفاق وقف إطلاق النار وفتح الباب أمام اشتعال فتيل حرب جديدة في كامل المنطقة.
 
كما حملت الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالخصوص مسؤولية ضمان سلامة وأمن المدنيين الصحراويين الذين يتعرضون الآن لخطر عدوان عسكري مغربي مموه بلباس مدني بما يحمله من تهديد حقيقي قد يصل إلى حد ارتكاب مجزرة مروعة في حق المواطنين الصحراويين العزل الذين لهم كامل الحق في التعبير الحر والاحتجاج السلمي للدفاع عن حقوق شعبهم غير القابلة للتصرف في تقرير المصير.

Spread the love