أخبار

مصادر دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يربط تبادل السفارات مع إسرائيل بموقف بايدن من الصحراء الغربية

كشفت مصادر دبلوماسية إسرائيلية أن المغرب لا يعارض مبدئياً، إقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل، وتبادل السفارات، لكنه ينتظر أن يتضح موقف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن من الصحراء الغربية.

وأكدت نفس المصادر الدبلوماسية الإسرائيلية، إن أعمال الترميم تجري بشكل حثيث في مقري مكتبي الاتصال في كل من تل أبيب والرباط، لإجراء افتتاح رسمي لهما، بحلول نهاية الشهر الحالي.


المصادر لفتت إلى أن ذلك يأتي لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب، ورفع العلم المغربي في تل أبيب.


ويقيم وفد من التقنيين المغاربة، في تل أبيب ويشرف بنفسه على أعمال الترميم.

ويقع مكتب الاتصال المغربي في شارع هيركون 266 في تل أبيب، المعروف بكثرة مقرات السفارات الأجنبية فيه، كالبريطانية والتركية والفرنسية.


الارتقاء لمستوى السفارات


وتدل هذه الترميمات الجذرية على أن المغرب قرر الاستمرار في استخدام المكتب، حتى إذا تقرر الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى السفارات.


وحسب مصادر إسرائيلية، فإن المغرب لا يعارض مبدئياً، العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل، لكنه ينتظر أن يتضح موقف الرئيس الأمريكي المنتخب، “جو بايدن”، من قرار سلفه، “دونالد ترامب”، بالاعتراف بسيادة المغرب المزعومة في الصحراء الغربية، والذي دفع لاستئناف العلاقات المغربية – الإسرائيلية.


وكشف في تل أبيب، أمس أيضاً، عن أن إسرائيل كذلك احتفظت بمكاتبها الدبلوماسية في الرباط وأبقتها شاغرة طيلة 20 عاماً، وأن السلطات المغربية وضعت شرطياً لحراستها بشكل دائم.


وقد بوشرت أعمال الترميم للمبنى في الأسبوع الماضي، حيث وصل وفد تقني إلى هناك للإشراف على الأعمال، وأشاد الوفد بالسلطات المغربية التي تقدم مساعدات كبيرة له.

من جهة ثانية، عيّنت إسرائيل، السفير السابق لدى القاهرة “ديفيد جوفرين”، ممثلاً دبلوماسياً مؤقتاً لها، في المغرب.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، الإثنين، إن “جوفرين” سيتوجه إلى المغرب قريباً، ولكن لم يصدر إعلان رسمي من وزارة الخارجية الإسرائيلية، بشأن هذا التعيين.

المصدر: وكالات

Spread the love

Dejar comentario