أخبار

مختص في الشؤون الأمنية: المغرب ارتكب خطأ إستراتيجي في الگرگرات سيدفع ثمنه غاليا

أكد الخبير المختص في الشؤون الأمنية والعسكرية السيد أحمد ميزاب، خلال نزوله ضيفا على برنامج “اليوم الثامن” أن المغرب ارتكب خطأ إستراتيجي بعد تدخله العسكري في الگرگرات سيدفع ثمنه غاليا.

وأوضح الخبير المختص في الشؤون الأمنية والعسكرية أن “وضعية ثغرة الگرگرات هي ثغرة غير قانونية تقع ضمن المنطقة العازلة منزوعة السلاح، طبقا لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقع بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو في 1991”.

وأشار المتخصص في الشؤون الأمنية أحمد ميزاب إلى أن “المغرب يدرك جيدًا أن هذا المنفذ حيوي بالنسبة لتجارة المخدرات وغيرها، وتعطل هذا المنفذ يضرب المغرب في العمق، وهو ما جعله يتحرك دون أن يفكر في العواقب، ويقدر الموقف بالشكل الصحيح”.

وقال المتحدث أيضا “الصحراويون اليوم بعد الخطأ الاستراتيجي الذي وقع فيه المغرب بالگرگرات، يحققون نقاطًا متقدمة، حيث تصدرت القضية الصحراوية وسائل الإعلام الدولية، رغم محاولات التغطية عليها.

وأضاف محلل الشؤون الأمنية “المغرب وبعد ما أدرك أنه وقع في خطأ استراتيجي حاول القيام بتدارك الموقف عبر دعاية مضادة، وتقديم صورة مغلوطة أنه سيطر على منفذ الگرگرات الغير شرعي وأن الأمور تسير على ما يرام، في الوقت الذي يتلقى فيه ضربات الجيش الصحراوي دون الإفصاح عن خسائره”.

في نفس السياق كشف الخبير أن “المغرب لم يسمح لوكالات الأنباء الدولية لتغطية ما يحدث بالفعل في الگرگرات والتطورات الميدانية رغم كل الخسائر، المغرب اليوم في وضعية حرجة إستراتيجيا، لأن خيار الحرب خيار خاسر بالنسبة له ولحلفائه”.

فشل رهان المغرب على نتائج الانتخابات الأمريكية

وأكد الخبير المختص في الشؤون الأمنية والعسكرية أحمد ميزاب أنه ومن “بين التقديرات الخاطئة أيضا للمغرب أن لم يحسب جيداً لنتائج الانتخابات الأمريكية، حيث كان يراهن على أن الأمور ستبقى كما هي، لكن تغير قواعد ومعطيات في الإدارة الأمريكية، قلب طاولة حاسبات الرباط”.

وأضاف وحتى في قراءة جميع السيناريوهات المطروحة نجد أن المغرب انعكست عليه أحداث الگرگرات بشكل لم يتوقعه، فداخل الأجهزة المغربية هناك تخبط وارتباك وتصادم، حتى وإن كان يحاول أن يبرز إعلاميا عكس ذلك”.

وخلص إلى إنّه ” وعند تحليل التصريحات المغربية في وسائل الإعلام تدرك أن هناك انتكاسة أصيب بها المغرب وتخوف من المصير المجهول المقبل عليه لأنه يدرك جيدًا أن هناك واقع داخلي لا يمكن أن يهرب منه وهذا الواقع الداخلي ينتظر فقط الشرارة للاشتعال”.

Spread the love