أخبار

محمد لمام محمد عالي يحمل الحكومة الأسبانية مسؤولية سلامة المدنيين الصحراويين بصفتها القوة المديرة الوحيد للصحراء الغربية

في مداخلته في الوقفة التي نظمت يوم أمس أمام القنصلية العامة للمغرب في بلباو، حمّل ممثل جبهة البوليساريو في مقاطعة بلاد الباسك، محمد لمام محمد عالي، الحكومة الأسبانية “سلامة المدنيين الصحراويين، بصفتها القوة المديرة الوحيد للصحراء الغربية المعترف بها من قبل منظمة الأمم المتحدة، كما نندد بتآمر الاتحاد الأوروبي ـ الحليف السياسي والشريك الاقتصادي للنظام المغربي”.

و في هذا الإطار حث الدبلوماسي الصحراوي “القوى السياسية والمنظمات وهيئات المجتمع المدني بصفة عامة على مطالبة منظمة الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي والحكومة الاسبانية ضرورة التدخل العاجل ووضع حد للتصعيد الهمجي الحالي، والتعجيل بوضع آليات تنهى الاحتلال غير الشرعي للإقليم وتمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه بحرية في تقرير المصير”.

وأوضح محمد لمام أن “قوات الاحتلال المغربي شرعت في حملة ترهيب وحصار وتعقب واعتقالات تعسفية، ضد المدنيين الصحراويين، علاوة على أشكال أخرى من القمع بما فيها التهديد بالقتل والضرب المبرح بشكل ممنهج ضد الصحراويين العزل، خاصة ضد الأفراد البارزين المنخرطين في كافة ميادين المقاومة الصحراوية”.

ممثل جبهة البوليساريو في بلاد الباسك شدد على أن “سبب حملة التصعيد الأخيرة هي نتيجة تآمر المجتمع الدولي مع النظام الديكتاتوري لمحمد السادس وتقاعس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، عن أداء مهامها، والتي يبقى أعضاؤها مكتوفي الأيدي أمام انتهاكات حقوق الإنسان، متفرجين من خلف مقاعد آلياتهم التي تحمل ترقيما مغربيا أو مربوطين في حانة “الباراذور” تحت مراقبة القوات المغربية”.

يجدر التذكير بأن مظاهرات مماثلة نظمت في باريس أمام مقر وزارة الخارجية الفرنسية للمطالبة بإعادة تفعيل مخطط السلام و تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره، وإدانة تورط الدبلوماسية الفرنسية في دعم الاحتلال المغربي.

Spread the love