أخبار

مجلس السلم والأمن يدعو الاتحاد الأفريقي إلى تفعيل دور مبعوثه وآليته لحل النزاع بين البلدين العضوين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية

طالب اليوم مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي في بيان صحفي، توج أشغال قمته حول تطورات الوضع في الصحراء الغربية، من المنظمة القارية ضرورة تفعيل دور مبعوثها لحل النزاع بين البلدين العضوين، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمملكة المغربية.

كما شدد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي على ضرورة تعزيز وتفعيل دور آلية الترويكا، لضمان إيجاد حل سلمي للنزاع في الصحراء الغربية.

بالإضافة إلى ذلك، طالب مجلس السلام والأمن الأفريقي، الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة تعيين مبعوث أممي جديد في أسرع وقت ممكن، للمساهمة في جهود التسوية السلمية.

جدير بالذكر أن جلسة مجلس السلم والأمن، التي شارك فيها رؤساء الدول الأعضاء، خصصت لدراسة التطورات الأخيرة للنزاع في الصحراء الغربية بعد الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار، في منطقة الگرگرات نوفمبر الفارط بعد اخراج جنوده وقواته للاعتداء على مدنين صحراويين بالمنطقة العازلة.

المصدر: البورتال ديبلوماتيك

Spread the love