أخبار

فرنسا مطالبة بالتوقف عن دعم الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية

حمّل المشاركون في المظاهرة الحاشدة التي نظمت اليوم أمام مقر وزارة الخارجية الفرنسية بباريس، فرنسا مسؤولية ما يقع من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية.

المشاركون في الوقفة وجهوا أيضا نداء إلى فرنسا بضرورة التوقف عن دعم الاحتلال المغربي في النهب الغير شرعي للثروات الطبيعية من الصحراء الغربية، وانتهاك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي تنادي بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والحرية والاستقلال.

وخلال الكلمات التي شهدتها المظاهرة طالب نائب رئيس قسم العلاقات الدولية للحزب الشيوعي الفرنسي المكلف بالمنطقة المغاربية والشرق الأوسط السيد باسكال توري، من فرنسا ضرورة التوقف عن دعم المغرب الذي ينتهك القانون الدولي.

مؤكدًا أن “الحكومة الفرنسية بدعمها اللامشروط للمغرب تنتهك هي الأخرى القانون الدولي والأوروبي وأحكام محكمة العدل الأوروبية”، معبرا في ذات السياق كفرنسي عن “سعادته لحضور الصحراويين والمتضامنين مع كفاح الشعب الصحراوي بشكل مكثف لهذه التظاهرة، من أجل إسماع صوت الحق والعدالة والقانون”.

وشدد في الختام على أن الشعب الصحراوي في كفاحه يمكنه الاعتماد على الدعم الكامل للحزب الشيوعي الفرنسي وكل الأحرار في فرنسا والعالم.

مراسل البورتال ديبلوماتيك – باريس

Spread the love

Dejar comentario