أخبار

بلاغ عسكري رقم 2: الجيش الصحراوي يواصل دك قواعد العدو بالبكاري والمحبس والكركرات

أكد الجيش الصحراوي في بيان تلقينا نسخة منه، أنه وحداته القتالية واصلت ولليوم الثاني على التوالي دك قواعد جيش الاحتلال المغربي المعادية، بالبكاري والمحبس والكركرات.

في ذات السياق أكد الجيش الصحراوي أن قواعد العدو المغربي العسكرية ونقاط إسناده ومراكز إمداده تعرضت اليوم لوابل من النيران لم تستطع دفاعات العدو صدها وكان آخرها قصف القاعدة الثالثة عشر من الفيلق 67 بقطاع البكاري ليلة البارحة بالقرب من تنيليݣ ، فيما شهدت قطاعات المحبس والكركرات هجومات بالقذائف الصاروخية والرشاشات.  

نص البلاغ :
بسم الله الرحمن الرحيم
الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة الدفاع الوطني
المحافظة السياسية
التاريخ : 14/11/2020                                        
بلاغ عسكري رقم 02
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى: “لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون” صدق الله العظيم

تتوالى أقصاف وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي على مختلف مخابئ العدو على امتداد تمركزاته بالأجزاء المحتلة من بلادنا محدثة أضرارا في الأرواح والمعدات وإرباكا في خططه العسكرية التي ينتهجها.


وبذا فقد تعرضت عدة قواعد عسكرية ونقاط إسناد ومراكز إمداد لوابل من النيران لم تستطع دفاعاته صدها كان آخرها قصف القاعدة الثالثة عشرة من الفيلق 67 بقطاع البݣاري ليلة البارحة بالقرب من تنيليݣ.


فيما شهدت قطاعات المحبس والڭرڭرات هجومات بالقذائف الصاروخية والرشاشات.   

 
كل الوطن أو الشهادة.


عن المديرية المركزية للمحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

للإشارة نفذ مساء أمس الجيش الصحراوي البطل عمليات بطولية ونوعية ضد أهداف جيش الاحتلال المغربي المعادية على طول جدار الذل والعار المغربي، هذه العمليات البطولية أحدثت أضرارا في الأرواح و المعدات و رعبا في نفوس الجنود المغاربة ، كما إخترقت دشم و ملاجئ العدو.

وأكدت أن الجيش الشعبي الصحراوي نفذ هجمات مكثفة على قواعد العدو المتخندقة على طول جدار الذل و العار بقطاعات المحبس ، حوزة ، أوسرد ، الفرسية ، مخلفة خسائرا في الأرواح والمعدات ورعبا في نفوس الجنود المغاربة ، كما إخترقت دشم و ملاجئ العدو، بحسب البلاغ العسكري رقم01 الصادر عن المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

البلاغ العسكري رقم واحد أكد أن هذه العمليات البطولية تأتي تلبية للواجب الوطني و دفاعا عن حرمة الوطن و المواطن و تنفيذا لقرارات وقيادة جيش التحرير الشعبي الصحراوي، حيث قامت مفارز من وحداتنا المرابطة في ساحة الوغى وبميدان المعارك بأقصاف مركزة على عدة مواقع من تخندقات القوات المغربية التي أقحمت في أتون حرب جائرة ضد الشعب الصحراوي من ما يربو على 45 سنة

نص البلاغ :

وزارة الدفاع الوطني

المحافظة السياسية

بلاغ عسكري رقم 1

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : (لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاءِ جُدُرٍ ۚ بَأْسُهُم بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ ۚ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ) صدق الله العظيم

تلبية للواجب الوطني و دفاعا عن حرمة الوطن و المواطن و تنفيذا لقرارات وقيادة جيش التحرير الشعبي الصحراوي، قامت مفارز من وحداتنا المرابطة في ساحة الوغى وبميدان المعارك بأقصاف مركزة على عدة مواقع من تخندقات القوات المغربية التي أقحمت في أتون حرب جائرة ضد الشعب الصحراوي من ما يربو على 45 سنة.

وفي هذا السياق ، قد شهد قطاع المحبس قصفا مكثفا على القاعدة رقم 23 ، كما شهد قطاع حوزة هو الاخر قصفا مماثلا وتحديدا بالقاعدة الرابعة (4) و صونت 71 ، فيما كان قطاع اوسرد على موعد مع ضربات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المعهودة وهذه المرة على القاعدة 17 و صونت 172 ، ولم يسلم قطاع الفرسية هو الاخر من نيران مقاتلينا البواسل ، حيث أمطرت القاعدتان 18 و 17 على الساعة الرابعة و الخامسة مساءا من نهار اليوم بنيران المدافع والرشاشات.

وجدير بالذكر أن هذه الأقصاف أحدثت أضرارا في الأرواح و المعدات و رعبا في نفوس الجنود المغاربة ، كما إخترقت دشم و ملاجئ العدو.

كل الوطن أو الشهادة.

الجيش الصحراوي

Spread the love