أخبار

بايدن يعين مهندسة توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان لإدارة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

عين الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، مهندسة توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية « المينورسو » لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، السفيرة سامانثا باور، لإدارة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية « USAID ».

واعتبر خبراء ومراقبون استشارهم « البورتال ديبلوماتيك » أن تعيين السفيرة باور يعد بمثابة « ضربة جديدة موجعة للنظام المغربي، الذي كان يراهن على استمرار إدارة ترامب خاصة بعد مقايضة التطبيع باعتراف مزعوم بسيادته على الصحراء الغربية. »

وأكد الخبراء أن « اعتماد بايدن على المسؤولين الذين خدموا في إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، لشغل المناصب الرئيسية، إذ شغلت باور سابقًا، منصب سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة من عام  2013 إلى 2017، يعد إشارة واضحة لبوادر تحول جديد في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه قضية الصحراء الغربية. »

عملت باور في مجلس الأمن القومي للرئيس أوباما مديرة للشؤون المتعددة الأطراف وحقوق الإنسان.

بدأت السفيرة باور حياتها المهنية مراسلة حرب، ثم أصبحت لاحقًا المديرة التنفيذية المؤسسة لمركز “كار” لسياسة حقوق الإنسان في كلية “هارفارد كينيدي” قبل أن تبدأ حياتها المهنية في الحكومة، كما تعمل حاليًا أستاذة في مدرسة “هارفارد كينيدي”.

وأعلن بايدن عن تعيين أسماء وازنة في مناصب أمنية ووطنية عليا أخرى ستعمل باور معهم عن كثب، مثل أنتوني بلينكين، وزير الخارجية الأمريكي.

البورتال ديبلوماتيك

Spread the love