النافذة الثقافة

باهية محمد أواه | كفاح الشعب الصحراوي ساهم في إحداث نهضة ثقافية صحراوية قوية

أكد الباحث والأنثروبولوجي الصحراوي باهية محمد أواه، في مقال نشر بيومية “إلباييس” الإسبانية ذائعة الصيت تحت عنوان “موسيقى الجاز والاستعمار في أفريقيا: حالة الصحراء الغربية”، أن “الثورة التحررية في الصحراء الغربية تمكنت خلال السنوات الأخيرة، من إحداث نهضة ثقافية صحراوية قوية”.

وفِي ذات السياق أكد الباحث الصحراوي أنه وبفضل تلك النهضة الثقافية “تمكنت القضية الصحراوية من تبؤ مكانتها المرموقة بكل جدارة على المستوى العالمي، وذلك عبر تنظيم تظاهرات ومهرجانات ثقافية دولية مثل مهرجان الصحراء السينمائي (FiSahara)، منصة الفنون البريطانية للصحراء (Sandblast-Arts)، المهرجان الدولي للفنون التشكيلية للصحراء (ArtiFariti) والحدث الرياضي الدولي (Sáhara Maratón).

وأوضح أيضا أن “هذه الطفرة التضامنية سلطت الضوء على النسيان الذي تشهده القضية الصحراوية، كما ساهمت في إدانة واستنكار الاحتلال المغربي الغير شرعي للصحراء الغربية”.

وفِي معرض حديثة عن مساهمة موسيقى الجاز في دعم القضايا العادلة والشعوب من أجل استقلالها ونيل حقوقها السياسية والمدنية، وفِي مقدمتهم الشعب الصحراوي أشار ولد أواه إلى “مساندة الموسيقار والعازف الجنوب أفريقي جوناس جوانجوا، ووقوفه إلى جانب القضية الصحراوية منذ سنة 2014”.

كما أشار إلى مرافقة الموسيقار والعازف جوناس جوانجو، وموسيقى الجاز لكفاح حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في نضاله ضد الميز العنصري في جنوب أفريقيا.

Spread the love