أخبار

الجزائر وكينيا تجددان دعمهما لحق الشعوب الأفريقية في تقرير مصيرها واختيار مستقبلها

في إطار الجولة الأفريقية التي يقوم بها وزير الخارجية الجزائري السيد صبري بوقادوم، جددت كل من الجزائر وجمهورية كينيا الاتحادية دعمهما الكامل لحق الشعوب الأفريقية في تقرير مصيرها واختيار مستقبلها بنفسها.

رئيس الدبلوماسية الجزائرية أكد في تصريح لوسائل الإعلام بعد الاستقبال الذي حظي به من طرف الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، على قوة العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط بين البلدين، وتطلع الجزائر إلى تعزيزها والرقي بها إلى أعلى مستوياتها.

كما نقل تحيات الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون، لنظيره وشقيقه الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، معبرا له عن دعمه الكامل للجهود الشخصية التي يقوم بها لدعم المبادئ والقيم الأفريقية، وفي مقدمتها دعم الشعوب الأفريقية في تحديد مستقبل قارتهم بأيديهم.

أجرى أيضا وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد صبري بوقدوم، محادثات ثرية وبناءة مع نظيرته الكينية، السيدة راشيل أومامو، تناولت عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف وفِي مقدمتها قضية الصحراء الغربية.

تكتسي هذه الزيارة التي تعبر عن تطابق وجهات النظر بين البلدين أهمية بالغة، خاصة في ظل تزامنها مع عضوية كينيا لمجلس الأمن الدولي، وتطورات الوضع في الصحراء الغربية والمنطقة عموما.

Spread the love