أخبار

البلاغ العسكري 11: الجيش الصحراوي يوسع دائرة عملياته البطولية ضد تخندقات وجحور قوات الاحتلال المغربي

توالت لليوم الحادي عشر على التوالي ، هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفر ، مستهدفة مواقع وتخندقات قوات الاحتلال المغربية على طول جدار الذل والعار ، حسب البلاغ العسكري رقم 11 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وأبرز البلاغ أن يوم أمس الأحد 22 نوفمبر الجاري ، شهد تنفيذ هجمات ضارية استهدفت مواقع العدو التالية :

قصف مركز استهدف نقاط تمركز العدو بمنطقة روس السبطي بقطاع المحبس.

قصف مكثف استهدف جحور قوات الاحتلال بمنطقة أم الدكن بقطاع البكاري .

قصف مركز استهدف قوات العدو المتمركزة بمنطقة سبخة تنوشاد بقطاع المحبس.

قصف عنيف استهدف قوات العدو بمنطقة لخشيبي بقطاع حوزة.

قصف مباشر استهدف نقاط تخندق العدو في منطقة أنقًاب العبد بقطاع حوزة.

قصف عنيف استهدف مواقع قوات العدو بمنطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية مرتين متتاليتين.

قصف مركز استهدف جحور قوات العدو بمنطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد.

أما نهار اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2020 ، فقد نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين هجمات مكثفة استهدفت مواقع العدو التالية :

قصف عنيف استهدف قواعد جنود الاحتلال في منطقة أمكلي أشريف بقطاع آمكالا.

قصف عنيف استهدف جنود العدو في منطقة الشيظمية بقطاع المحبس.

ولا زالت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل تدك معاقل قوات الاحتلال المغربي مخلفة خسائر في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار المغربي.

تجدر الإشارة ، إلى أن مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي يواصلون هجماتهم المكثفة على طول مواقع وتخندقات العدو لليوم العاشر على التوالي ، بعد إقدام قوات الاحتلال المغربية على خرق تفاق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على المدنيين الصحراويين العزل ، الذين كانو يتظاهرون بشكل سلمي أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية.

كل الوطن أو الشهادة

حرب التحرير تضمنها الجماهير

Spread the love