أخبار الرئيسية

إدانة دولية جديد لموقف الحكومة الفرنسية تجاه قضية الصحراء الغربية


السفيرة الفرنسية بمقر مجلس حقوق الإنسان

في إطار سلسلة الادانات الدولية المتزايدة، لموقف الحكومة الفرنسية الرسمي تجاه قضية الصحراء الغربية، طالبت منظمة (FN-forbundet) الدنماركية السفيرة الفرنسية لدى كوبنهاغن السيدة كارولين فيراري، بتقديم توضيحات عن موقف بلادها من مسألة انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وتوسيع صلاحيات المينورسو.

وجاء في الرسالة التي بعثتها المنظمة الدنماركية التابعة للأمم المتحدة “هدفنا من مراسلتكم هو طلب توضيح بشأن موقف الحكومة الفرنسية، من منح بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، تفويضًا لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية”.

وأكدت المنظمة الدولية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان “في الوقت الراهن ليس لدى بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، تفويضًا لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية”.

وبناء على ما سبق -تضيف المنظمة- “فرنسا بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي، تتحمل مسؤولية خاصة، لتهيئة الشروط اللازمة التي من شأنها تنشيط مسار التسوية وعملية السلام”.
 
في الختام طالبت المنظمة في برقيتها من المجتمع الدولي والأمم المتحدة “بذل المزيد من الجهود ليتم تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية، وحماية حقوق الإنسان”.


للاطلاع على رسالة المنظمة الدنماركية: PDF


Spread the love